Skip to main content
share Share
favorite Favorite

62
RESULTS

COLLECTION
TOPIC atoz
الإدارة 19
الإدارة العامة للتوجيه والإرشاد 18
books4all 15
pdf 15
الإدارة الإسلامية للخدمات 5
الدولة الإسلامية 5
الشام 5
سوريا 5
سورية 5
ولاية حلب 5
التعليم 4
محمد الصيرفي 3
الإدارة الزراعية 2
التواصل 2
الشيخ 2
القيادة 2
بلقاس 2
قواعد الإدارة 2
مسجد 2
(5) 1
أبي طلال القاسمي 1
إدارة الأعمال 1
إدارة المواهب 1
إدارة المواهب في المنظمة 1
إلوود إن. تشابمان 1
الأساليب الحديثة لإدارة المشتريات 1
الأعمال 1
الإبداع 1
الإدارة الإستراتيجية 1
الإدارة الإسلامية pdf 1
الإدارة الإلكترونية 1
الإدارة التربوية 1
الإدارة الحديثة 1
الإدارة المالية 1
الإدارة المحلية 1
الإدارة المدرسية 1
الإدارة تربوية 1
الإدارة عملية ونظام 1
الإدارة، العملية الإدارية، النظريات والمدارس الفكرية في الإدارة، التخطيط والاستراتيجيات، اتخاذ القرارات، التنظيم أو الهيكلة، التنسيق، التوجيه والتحفيز، الإشراف والقيادة، الرقابة، التطوير الإداري 1
الإدارة، بحث، مكان وظروف العمل، الإنتاجية، الرضا الوظيفي 1
الإسلام 1
الإصلاح 1
الاستثنائيون 1
البرنامج العلمي لكتابة الخطة الإستراتيجية 1
التحفيز 1
التخطيط 1
التدريب 1
التدريس 1
التسويق 1
التسويق الاقتصاد 1
التفاوض 1
التفكير الاستراتيجي 1
التميز الاعتماد 1
التنظيم 1
التنظيم و 1
التنمية المهنية 1
التنمية المهنية لمعلمي التعليم الصناعي 1
التواصل الإداري 1
التواصل التربوي 1
الجامعة 1
الجودة 1
الجودة الشاملة في التعليم 1
الدين 1
الرياده 1
السلوك التنظيمي 1
السلوك التنظيمي في إدارة المؤسسات التعليمية 1
السيارة 1
السيد محمد عبد المجيد 1
السيرة النبيوة 1
الشحات 1
العولمة 1
القائد السيء 1
القمة 1
القيادة ,الإدارة ,السيرة النبيوة ,طارق السويدان ,تعلم القايدة ,التحفيز ,الإبداع ,الرياده ,المعالي ,القمة 1
المأسدة 1
المؤسسات التعليمية 1
المتابعة 1
المجموعة العربية للتدريب والنشر 1
المراقبة 1
المسئولية 1
المعالي 1
المفاوضات 1
المنظمة 1
الموارد البشرية إدارة الأعمال 1
انصار المجاهدين 1
بحوث إدارية محكمة 1
تحمل 1
تحميل كتب 1
تعلم القايدة 1
تعلم القيادة 1
تنمية 1
حدد أسواق منتجاتك 1
حراسة 1
درس 1
دياب 1
رأفت دسوقي 1
رحلتي مع الإدارة 1
رسائل وأطروحات حول الإدارة العامة 1
سلسلة 1
شموخ الاسلام 1
صدر العدد الرابع والثلاثون من مجلة الجوبة الثقافية، حاملا معه العديد من المواد الإبداعية والمقالات والدراسات وقراءات الكتب، متضمنا ملفا خاصا عن الشعر العمودي بين التراث والحداثة، شارك فيه عدد من المبدعين، فضلا عن تغطية خاصة لمنتدى الأمير عبدالرحمن السديري للدراسات السعودية، الذي احتفى بالأمير سلمان بن عبدالعزيز كشخصية للمنتدى لإسهاماته في مجال الإدارة المحلية والتنموية. وكتب رئيس التحرير إبراهيم الحميد: الكتابة حول الشعر العمودي بين التراث والحداثة محفوفة بالمحاذير، نظرا لأن الرهان الدائم هو على القصيدة من حيث درجة الإبداع الذي حملته.. لا من حيث الشكل الذي أتت عليه واختار لها شاعرها أن يلبسها إياه، فالشكل الذي تلبسه القصيدة لا يمكن أن يكون هو المحدد لإبداعيتها، والدليل أن هناك آلافا من القصائد الشعرية لا تكاد نجد فيها ما يحرك في قارئها أي قبول لها أو تفاعل معها، فيما نجد هذا التفاعل مع أشكال أخرى للقصيدة لا نجده في غيرها، والعكس صحيح، ولهذا فإن السجال الذي كان يدور بين الشعراء المبدعين دوما هو على درجة الإبداع والشعرية في القصيدة لا على الشكل. وتقدم الجوبة مجموعة من الدراسات والمواضيع النقدية، حيث قاربت هيا صالح رواية أمجد ناصر « حيث لا تسقط الأمطار وقدم عمر العامري دراسة عن القصة القصيرة جداً في الأردن متناولا «خيانات مشروعة لعمّار الجنيدي» أنموذجًا.. 1
صدور مجلة الجوبة العدد 45 مع ملف خاص عن الأندية الأدبية بالمملكة العربية السعودية صدور مجلة الجوبة العدد 45 مع ملف خاص عن الأندية الأدبية بالمملكة العربية السعودية + A - A إخبارية طبرجل الإلكترونية - الرياض : صدر العدد الخامس والأربعون من مجلة الجوبة الثقافية، حاملا معه العديد من المواد الإبداعية والمقالات والدراسات وقراءات الكتب، ومحملا بملف خاص عن الأندية الأدبية، شارك فيه كل من معالي الدكتور عبدالواحد بن خالد الحميد ، د.صالح الزياد، عبدالرحمن الدرعان، د. عبدالله الحيدري، محمد علي قدس ، هاني الحجي،صالح المطيري ، شيمة الشمري، ، رباب حسين النمر، هدى الدغفق، عبدالله السفر، تركية العمري، جبير المليحان، إبراهيم الحميد. الدكتور صالح زياد الذي يؤكد أن اختصاص الأندية الأدبية بالأدب ) أي بالفن الذي يتركز في اللغة اللسانية( هو اختصاص متعلق بنخبة اجتماعية محددة ويشير إلى أن من غير المجدي أن نصنع تطويراً ثقافياً ما لم نُعِد هيكلة الأجهزة المعنية بالفنون والآداب. أما محمد علي قدس فيقول أن أمال المثقفين لا تتوقف لذلك نراهم يجددون مطالبتهم بعودة جائزة الدولة التقديرية في الأدب، وتأسيس الصندوق التعاوني لدعم الأدباء التعاوني لدعم الأدباء. وتشكيل المجلس الأعلى للثقافة والآداب والفنون. والتوسع في النشاطات المسرحية والسينمائية. بينما يقول معالي الدكتور عبدالواحد بن خالد الحميد : ربما لن تتحقق في المدى القصير الصورة المثالية التي يطمح إليها معظم المثقفين، لكن ممارسة الانتخابات والاستفادة من الأخطاء يثري التجربة وينضجها. و إذا كان المثقفون يضيقون ذرعاً بالانتخابات؛ لأن نتائجها لا تعجبهم بسبب حداثة التجربة ووجود الأخطاء، فلن تنضج هذه التجربة أبداً، و سوف تظل النوادي الأدبية تعاني من القصور الذي هو صفة ملازمة للعمل البيروقراطي الوظيفي الذي تحكمه لوائح التعيين وفرض الوصاية. ولا يخفي الأديب عبدالرحمن الدرعان تفاؤله بالإدارة الجديدة للأندية الأدبية قائلا : لا أعتقد أننا نغامر في الاعتراف بأننا لن ننتظر من هذه الأندية التي ما تزال تطوف في الظلام، مكبّلة بأغلال العوز المعرفي وغياب الرؤية، أن تواكب الراهن، ولا أن تقدم الإضافة والتغيير. غير إن ما يجعلنا نبتهج قليلا أن هذه الإدارة العامة للأندية تتداول – وهو ما لم يعد خافيا- هذه الأسئلة، وتشاطرنا هذه الهواجس، بحثاً )ربما( عن بدائل لهذه الأندية. ويستهل رئيس التحرير الأستاذ إبراهيم الحميد افتتاحيته بقوله: منذ أكثر من ثلاثة عقود، بزغ فجر الأندية الأدبية، شاقة طريقها الطويل مع نخب الأدب والثقافة وشيوخها، حيث كانت البدايات في المدن الرئيسة متسمة بكثير من التبجيل، كون هذه الأندية بقيت نخبوية يحتكرها نخبة من شيوخ الأدب والمثقفين، وكان الإشراف الحكومي والتعيين الذي كان يتم من قبل الرئاسة العامة لرعاية الشباب عاملا حَفِظ استقرار تلك الأندية، وأضفى على عملها كثيرا من الرتابة والجمود ، نظرا لبقاء بعض رؤسائها سنوات طويلة دون تغيير. ويقول الحميد إن الأندية الأدبية واجهت محطات عديدة في مسيرتها صعودا وهبوطا، واستطاعت أن تؤدي دورها نسبيا وفقا لمرحلتها ، وفي سياق هذه التحولات تطرح الجوبة ملفها لمناقشة موضوعات واقع الأندية الأدبية ومستقبلها، نجاحاتها وإخفاقاتها، والمقارنة بين التعيين والانتخاب، وتفاصيل حول تمويل الأندية الأدبية، ودوريات الأندية وإصداراتها ، والملتقيات الأدبية و جوائز الأندية الأدبية، و المرأة في الأندية الأدبية، والمراكز الثقافية كبديل للأندية الأدبية أو إغلاقها ، و الأندية الأدبية في عصر العولمة، و تجربتين حول الأندية الأدبية. وفي مجال دراسات ونقد قدم لنا د. محمد محمود مصطفى من جامعة لشبونة في البرتغال دراسة عن الترجمة والعصر الذهبي للعلم العربي، كما قدم كل من رشيد الخديري ورفعت الكنياري ومحمد العناز وهشام بنشاوي ودكتورة بهيجة إدلبي قراءات نقدية . كما تنشر الجوبة مواجهه مع الشاعر مسفر الغامدي الذي يقول:إن قصيدة النثر هي محاولة للنفاذ إلى جوهر الشعر مباشرة. وإن مشكلة النقد لدينا أنه جبان (مثل رأس المال) لا يحب اللعب إلا في المناطق الآمنة..كما أن الشاعر الذي يكتب وهو يجر قرابة الألفي سنة وراءه، لا يستطيع أن يكون وفيا لزمنه، للغته وذاته في المقام الأول ، و قد أجرى الحوار الشاعر عمر بو قاسم . وفي نوافذ كتب كل من عبدالرحيم الماسخ في أدب البكاء والضحك ، وغازي الملحم في الإنسان وتقلب الأيام، ومحمد خضر في جيران أسفل الدرج- جيران اللغة الانسانية، أما عبدالله السفر فقد خاض في فيلم “الماضي” لأصغر فرهادي. كما تنشر الجوبة قصصا لكل من إيمان مرزوق ومحمد مباركي وعلي عطار وحسن برطال ومحمد المبارك. وقصائد شعرية لكل من ميسون النوباني وعبدالله الأسمري ونجاة الزباير ومسفر الغامدي ورامي هلال ومحمد حبيبي ونسرين الحميد وملاك الخالدي ويوسف العنزي وحامد أبو طلعة وعبدالناصر الزيد…إلى جانب عدد من القراءات لبعض الكتب. والجدير ذكره أن الجوبة مجلة ثقافية تصدر كل ثلاثة أشهر ضمن برنامج النشر ودعم الأبحاث بمركز عبد الرحمن السديري الثقافي بمنطقة الجوف السعودية ويمكن تصفح مجلة الجوبة من هذه المواقع : http://www.aljoubah.org/ar/issues/issues.html Http://issuu.com/aljoubah http://www.scribd.com/aljoubah http://www.calameo.com/accounts/2852118 لمراسلة المجلة : [email]aljoubahmag@gmail.com[/email] د. الحميد : لن تتحقق في المدى القصير الصورة المثالية التي يطمح إليها معظم المثقفين د. زياد : اختصاص الأندية الأدبية بالأدب ) أي بالفن الذي يتركز في اللغة اللسانية( هو اختصاص متعلق بنخبة اجتماعية محددة قدس: المثقفين يجددون مطالبتهم بجائزة الدولة التقديرية في الأدب، وتأسيس الصندوق التعاوني وتشكيل المجلس الأعلى للثقافة والآداب الدرعان : الإدارة العامة للأندية تتداول – وهو ما لم يعد خافيا- هذه الأسئلة، وتشاطرنا هذه الهواجس، بحثاً )ربما( عن بدائل لهذه الأندية Email This Post 1 314 1
طارق السويدان 1
عادل سيد علي 1
عبد المنعم 1
علي السلمي 1
عولمة المدير في العالم النامي 1
فاروق عبده فيلة 1
فتح الوهاب في مختصرات فن الإدارة لقادة المجــ$ــاهدين الأحباب ـ 1
في 1
كتب المال 1
كيف تتجنب فشل مشروعاتك 1
للشيخ 1
ماري لو هيغيرسون 1
محمود عبد الفتاح رضوان 1
مدحت محمد أبو النصر 1
مصطفى 1
مقومات التخطيط والتفكير الاستراتيجي المتميز 1
ملف خاص عن علم القراءات القرآنية .. جديد الجوبة 43 التاريخ: 22/4/2014 الجوف – الشرق صدر العدد الثالث والأربعون من مجلة الجوبة الثقافية، حاملاً معه عديداً من المواد الإبداعية والمقالات والدراسات وقراءات الكتب، ومحملاً بملف خاص عن علم القراءات القرآنية، شارك فيه كل من خالد عبداللطيف، د. محمود عبد الحافظ، غازي الملحم، د.إبراهيم الدهون – روضة المهايني، د. محمد العياصرة، مصطفى ربيعة، د. خالد فهمي. ويستهل رئيس التحرير إبراهيم الحميد افتتاحيته بقوله: تبرز عظمة الإسلام وتسامحه، منذ نزول الوحي على النبي صلّى الله عليه وسلّم، في شتى الأمور التي تنظم حياة الناس و تتوافق مع مصالحهم، دون هيمنةٍ لفريق أو إلغاءٍ لفكرة. وفي الممارسة الراسخة لشعائر الإسلام الأصيلة الثابتة خير رد على المشككين و المغالطين الذين يرومون هدم الصورة المتسامحة لهذا الدين، ومن ذلك موضوع قراءات كتاب الله المنزل «القرآن الكريم»، حيث تعددت هذه القراءات بصورة متغايرة ومختلفة باختلاف اللهجات العربية (اللغات) السائدة وقت نزول القرآن الكريم، حيث كتب فيها عديد من الفقهاء والقراء من السخاوي في جمال القراء و ابن الجزري في طيبة النشر إلى عديد غيرهم من الفضلاء، حتى أن بعض الصحابة رضي الله عنهم لم يستوعبوا هذا الاختلاف لاختلافه عما عهدوه من تلاوة بلهجتهم المعتادة. ويختم قائلاً إن محور قراءات القرآن الكريم الذي تطرحه الجوبة محاوِلةً تسليط الضوء على هذا العلم الجليل الذي بات غريباً في بلاد كثيرة، حيث غلب الحرف الواحد في تلاوة القرآن الكريم، كما هيمن الصوت الواحد في غيره من أمور الحياة، رغم سعة الإسلام ورحابته التي وسعت الكثير، والتي تعني أن الإسلام ليس شعائر فقط، بل عالم كامل من القيم والإبداع، لا ينتهي عند حد. وفي مجال دراسات ونقد قدم لنا إبراهيم الحجري قراءة نقدية لرواية «تحت أقدام الأمهات»، وكتب د. صبري مسلم حمادي عن الإيقاع في مجموعة صالحة غابش الشعرية « بانتظار الشمس»، كما كتبت شيمة الشمري عن الطبيعة واغتراب الذات في شعر الثبيتي.. وقدم لنا محمد عيد إبراهيم قراءة في ديوان عصام أبو زيد الجديد «أكلت ثلاث سمكات وغلبني النوم». وقد أجرت الجوبة ثلاثة حوارات كان أولها مع الروائي طاهر الزهراني الذي أحب الأدب الروسي، ثم الفرنسي، ثم الأوروبي، ثم أدب أمريكا الجنوبية، ولم يقرأ الرواية العربية إلا مؤخراً. وإنه يتذوق الشعر، خاصة ذلك النوع خفيف اللغة، عظيم المعنى، الذي يسحرك بموسيقاه المنسابة دون تكلف..! وجاء الحوار الثاني مع الشاعر الفلسطيني موسى حوامده، والثالث مع النحات المصري دكتور على الصهبي. وفي نوافذ كتب كل من محمد قدس عن الأندية الأدبية وعبدالناصر هلال عن ضجيج النقد الروائي وتراجع النقد الشعري وعبدالهادي صالح عن اللغة وقصيدة النثر، وأخيراً المهندس صالح العشيش عن الهندسة والمجتمع. كما تنشر الجوبة قصصاً لكل من إبراهيم شيخ، وحسن البطران، ومحمد صوانة، وهشام بنشاوي.. وقصائد شعرية لكل من سليمان العتيق، وحمدي هاشم حسانين، وملاك الخالدي، وعلاء الدين رمضان، وحامد أبو طلعة، وخالد مزياني…إلى جانب عدد من القراءات لبعض الكتب. وقد تناول العدد في باب سيرة وإبداع.. سيرة الدكتور صلاح بن معاذ المعيوف المخلف نائب مدير عام معهد الإدارة العامة لشؤون التدريب.. 1
منهج 1
مهارات 1
مهارات التواصل لرؤساء الاقسام الجامعية 1
مهارات التوصيف الوظيفي 1
و 1
CREATOR
SHOW DETAILS
up-solid down-solid